الليزر

يعد استخدام الليزر في علاج الأسنان تقدم علمي كبير حيث يستطيع طبيب الأسنان أن يقدم لمعظم المرضى علاجا جيدا مريحا وكاملا ومن غير استخدام التخدير الموضعي. والليزر هو عبارة عن شعاع مركز بدرجة عالية جدا. يتم إلقاؤه على شكل نبضات قصيرة من خلال ليف بصري مرن ويعتبر استخدام الليزر مريح جداَ للمرضى فلا حاجة لاستخدام التخدير الموضعي ومعظم المرضى الذين عولجوا باستخدام الليزر وجدوا أن إجراءات العلاج بالليزر مريحة بصورة لافتة للأنظار حتى أنهم لم يشعروا إلا بلمسة الرأس الذي يمر الشعاع من خلاله وإحساس خفيف بالدفء.

استخداماته في طب الأسنان

ويعد استخدام الليزر آمن ويستطيع أن يشرح الطبيب ذلك للمريض وذلك بإضاءة شعاع الليزر على يده، وسوف يرى المريض أنه ستمضي عدة ثواني قبل أن يحس بأي دفء . ولكن الحذر مطلوب أثناء العلاج بالليزر للوقاية من أية أخطار محتملة على العينين وذلك بارتداء نظارة واقية من الأشعة من قبل الفريق الطبي للأسنان والمريض . وعند استخدام العلاج بالليزر السني فإن طبيب الأسنان لن يستخدم الأدوات التقليدية العادية مثلما كان يستخدمها في السابق ، لا يمكن أن يحل الليزر محل الأدوات الحالية بشكل كلي ولكن استخدام الليزر السني يفيد في التخلص من النتائج الغير مقبولة والتي تتعلق بالكثير من الإجراءات الخاصة بالأسنان كالنزيف و الالتهاب و الجراحة والغرز.

مزايا استخدام الليزر في طب الأسنان

  • السرعة في إنجاز العمل: يكون العلاج عند استخدام الليزر أسرع منه عند استخدام الإجراءات المألوفة.
  • الاستغناء عن الأصوات المزعجة: حيث أن الليزر يعمل بكل هدوء من غير صوت أو إزعاج، والصوت الوحيد الذي سيسمعه المريض هو طقطقة خفيفة جدا لشعاع الليزر عندما يعمل.
  • تقليل النزف: عند استخدام الليزر لعلاج أمراض اللثة فإن الليزر يعمل على تقبض الأوعية الدموية وبالتالي إيقاف النزف، وتقليل فرصة التلوث وانتقال العدوى.
  • وقاية مستمرة: حيث أن الكثير من مشاكل الأسنان تحدث بسبب الجراثيم الضارة، ويمتاز الليزر بقدرته على تقليل كمية الجراثيم مما يجعله أداة ممتازة لعلاج أمراض الأسنان.
  • المحافظة على النسج السليمة: إن دقة عمل الليزر تسمح لطبيب الأسنان بإجراء علاج الأسنان من غير تدمير للأنسجة السليمة.
  • إيقاف مبكر للمرض: إن طبيعة إشعاع الليزر تمسح لطبيب الأسنان بمعالجة مشاكل الأسنان في وقت مبكر جدا أكثر من ذي قبل.

وصلات سريعة: