» البرنامج الوطني لصحة الفم والأسنان » عن البرنامج الوطني » برنامج الكويت المدرسي لصحة الفم والأسنان لذوي الاحتياجات الخاصة

برنامج الكويت المدرسي لصحة الفم والأسنان لذوي الاحتياجات الخاصة

لا شك أن مجال رعاية المعاقين يحظى باهتمام بالغ في مجتمعنا حيث قامت الدولة ومازالت بإنشاء المراكز والمؤسسات التعليمية والتأهيلية والإيوائية والتي أصبحت بمستوى يضاهي أكثر الدول تقدما في هذا المجال. ثم جاء تسابق أهل الخير في هذا البلد المعطاء لبذل المال في سبيل الله لرعاية المعوقين والتخفيف عنهم ليضيف لبناء الدولة الشامخ حيث ساهموا بالعديد من الجمعيات والبرامج.

  ولقد كان لاهتمام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ سعد العبد الله وما يقدمونه من دعم مادي ومعنوي ولقائهم لفئات المعاقين في المناسبات المختلفة أطيب الأثر في نفوسهم وحافز للشباب على مواصلة البذل والعطاء والإحساس بمسؤولياته الوطنية والقومية.

 ولقد تجسد قول سمو الأمير (إن أكبر آمالي حسن إعداد الجيل الكويتي الجديد للحياة الجديدة) في تحقيق الرعاية المناسبة للمعاقين وذلك في إطار التخطيط والرعاية الشاملة.

 ومن هذا المنطلق قامت المؤسسات والهيئات المعنية بهذه الفئة وتمثلت في معاهد التربية الخاصة ودور الرعاية والنادي الكويتي للمعاقين والجمعية الكويتية لرعاية المعاقين ونادي الصم الكويتي وجمعية المكفوفين الكويتية ومركز الكويت للتوحد و حققت أهدافها من خلال برامج الرعاية التربوية والاجتماعية والنفسية لفئات المعاقين.

 كما أن الدولة سعت نحو تحقيق المزيد من المكتسبات للمعاقين وتجسد ذلك من خلال إصدار العديد من القوانين المتعلقة بهم كقانون التعليم الإلزامي وقانون المساعدات العامة وقوانين الرعاية الاجتماعية والسكنية وتوفير فرص العمل المناسبة لهم استنادا إلى مبادئ راسخة أكدتها الأديان السماوية التي تقرر أن للإنسان حق في الكرامة وإنه خلق ليعمر الأرض ويحقق الخير والسلام في ربوعها ولذلك كان دائما حرص الدولة على الاهتمام بالمعاقين ورعايتهم واستثمار قدراتهم كأحد القوى المنتجة في المجتمع وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في الحياة العامة ووضع الخطط والبرامج المناسبة التي تنمي قدراتهم وميولهم .

  ولقد توجت كل تلك الجهود المبذولة لخدمة المعاق بصدور القانون رقم (49) لسنة 1996 لتشكيل المجلس الأعلى لشؤون المعاقين بدولة الكويت. ولذلك يحق لكل فرد في دولة الكويت أن يفخر بالتجربة الرائدة التي تحققت في رعاية أبنائها المعاقين والأمل كبير نحو مزيد من النجاح في هذا المجال.

 إن الأطفال المعوقين والذين يعانون من مشاكل جسمية وعقلية يستحقون العناية بصحة الفم والأسنان. فالطفل المعاق لديه من الأعباء الصحية ما يعانيه، فلا يستلزم العجز البدني لدى هؤلاء الأطفال أن يعانوا من مشاكل صحية فموية.

 ولقد أثبتت معظم الدارسات أن غالبية هؤلاء الأطفال يمكن علاجهم في عيادة الأسنان كباقي الأطفال الطبيعيين، كذلك أثبتت الدارسات أن نسبة الأسنان المفقودة لديهم بسبب القلع والأسنان الغير مرممة عالية بالمقارنة مع الأطفال الطبيعيين وقد تبين أن السبب في ذلك هو عدم مراجعة طبيب الأسنان للفحص الدوري وعدم تقديم العلاج السني الوقائي في سن مبكرة وبالطريقة الفعالة وكذلك فإن هؤلاء الأطفال في كثير من الأحيان يحتاجون إلى وسائل علاج خاصة لا تتوفر إلا في مراكز سنية متخصصة أو في المستشفيات.

 ومن المهم جدا التأكيد على دور طبيب الأسنان كأحد أعضاء الأسرة الطبية بأن يقوم بواجبه الإنساني في تقديم المعالجة الكاملة والمثالية وعدم الاكتفاء بالمعالجات الإسعافية أو المؤقتة وتجنب القلع المبكر، والمحافظة على أسنان هؤلاء الأطفال لعدم مقدرتهم على استعمال الأجهزة الصناعية ولخطورتها على حياة بعضهم.

 

 نشأة برنامج الكويت المدرسي لصحة الفم والأسنان لذوي الاحتياجات الخاصة

 تبنت إدارة طب الأسنان ممثلة بمراقبة صحة الفم والأسنان مسؤولية تقديم الخدمات الصحية الفموية والرقي بمستوى الوعي الصحي الفموي لذوي الاحتياجات الخاصة ، ومن آثار هذا الاهتمام أنشئت أول عيادة للأسنان في المبنى الرئيسي لمدارس التربية الخاصة (حولي  عام 1973).

 وفي عام 1990 تم افتتاح عيادة بدور الرعاية الاجتماعية ( دار المعاقين - الصليبخات) , وتبعها عيادة اخرى في مركز التأهيل المهني بالسالمية. ومن ثم ارتأت مراقبة صحة الفم والاسنان ان تكون هذه الجهود بمثابة حجر أساس أقيمت على أثرها مجموعة من الدراسات والبحوث منذ عام 1998 والتي أظهرت ارتفاعاً في نسبة أمراض الفم والأسنان مما تمخض عنها نشأة برنامج الكويت المدرسي لذوي الاحتياجات الخاصة في  13/2/ 2002 تحت شعار "نحن معكم بصحة الفم والأسنان نرعاكم " برعاية وزير الصحة الدكتور / محمد أحمد الجار الله والذي تفضل بالإنابة عنه الوكيل المساعد لشؤون طب الأسنان الدكتور / يوسف صالح الدويري .

 ليندرج تحت البرنامج 12 مدرسة تعنى بمختلف الإعاقات الجسدية والعقلية ، فأسست مراقبة صحة الفم والأسنان عدد 

(4) عيادات موزعة على النحو التالي:-

 1 - عيادة علاجية في مدرسة التربية الفكرية بنين.

 2 - عيادة علاجية في مدرسة التأهيل المهني بنات.

 3 - عيادة علاجية في مبنى المراقبة.

 4 - عيادة وقائية في مبنى المراقبة.

 وتقدم الخدمات على مدار العام دون توقف وخلال عطلة الربيع والصيف من خلال فريق للتوعية بالصحة الفموية وفريق الخدمات العلاجية.

 

أهداف البرنامج:

  الرقي بمستوى الخدمات المقدمة للطلبة والطالبات من ذوي الاحتياجات الخاصة والمنتسبين لمدارس التربية الخاصة للحد من أمراض الفم والأسنان ، والعمل على نشر الوعي الصحي الفموي لهم وللقائمين على رعايتهم .

 

 الخدمات المقدمة:

 إن الخدمات المقدمة لطلبة مدارس التربية الخاصة هي خدمات التوعية والوقاية والعلاج بما يتناسب واحتياجات هذه الفئة كلاً حسب إعاقته ، وهي كما يلي :

 

 خدمات التوعية الصحية الفموية ومنها :

 • القاء محاضرات وندوات باستخدام أحدث أساليب العرض لطلبة المدارس والهيئة التدريسية وأولياء الأمور لإلقاء الضوء على أكثر أمراض الفم انتشارا وأسباب الإصابة وطرق الوقاية منها.

 • توجيه النصح والإرشاد للعناية بصحة فم وأسنان الطفل وتجنب إصابات الملاعب والعادات الفموية السيئة وكذلك التغذية السليمة.

 • المشاركة بالأيام المفتوحة بمدارس التربية الخاصة وإقامة الأنشطة للتوعية بالصحة الفموية في طابور الصباح.

 • عمل زيارات دورية لأجنحة الأطفال في المستشفيات الحكومية والخاصة.

 • المشاركة في مختلف الأنشطة الحكومية والأهلية بإقامة معارض للتوعية وتقديم النصح والإرشاد.

 • المشاركة في طباعة الكتيبات والمنشورات التي تعنى بالصحة الفموية.

 • المشاركة في نشر المقالات والأبحاث الموجهة للعامة في مختلف الوسائل الإعلامية.

 • المشاركة في إصدار مجلة البرامج المدرسية الدورية والتي تعنى بتوعية أولياء الأمور والطلبة بالصحة الفموية وإبراز دور برنامج الكويت المدرسي لذوي الاحتياجات الخاصة.

 

 الخدمات  الوقائية ومنها :

 • توجيه طلبة المدارس إلى طرق تفر يش الأسنان اعتمادا على أسلوب التعليم الفردي والجماعي وشرح طريقة استخدام الخيط السني.

 • تطبيق مادة الفلورايد فارنيش مرتين خلال العام الدراسي لزيادة مقاومة الأسنان للتسوس.

 • إضافة المادة السادة اللاصقة ( الحشوات الوقائية ) على أسطح الأسنان الأكثر عرضة للتسوس.

 • الزيارات الدورية لفنيات صحة الفم والأسنان لطلبة مدارس التربية الخاصة لتعليم ومتابعة طرق تفريش الأسنان وتشخيص من يعاني من الترسبات الجيرية والإلتهابات اللثوية وترتيب الزيارات للعيادة الوقاية .

 

الخدمات العلاجية:

  وهي على تنوعها تهدف للحد من آلام و تسوس الأسنان وتدهور الحالة  الصحية الفموية ومنها :

 • علاج تسوس الأسنان الأمامية والخلفية باستخدام الحشوات التجميلية.

 • علاج العصب الجزئي والكامل.

 • التلبيس المعدني لتاج السن لوقايته من الكسر.

 • علاج الحالات الطارئة.

 • وبما أن حالات الإعاقة يصاحبها الكثير من الأمراض العامة والتي تلزم تحويل الطفل المعاق لتلقي العلاج في المراكز التخصصية أو تحت البنج العام فإن  ذلك يتم بإشراف مراقبة صحة الفم والأسنان .

 

 أنشطة وفعاليات :

 إضافة للمشاركة بالأنشطة المدرسية "طابور الصباح – واللقاء التنويري لأولياء الأمور" يشارك فريق البرنامج بالفعاليات التي تقيمها إدارة مدارس التربية الخاصة والهيئات والمؤسسات التي تعني بشئون هذه الفئة ومنها:

 • المشاركة بيوم المعاق العالمي.

 • المشاركة بماراثون المعاقين.

 • المشاركة بأسبوع التربية الخاصة.

 وكذلك يشارك الفريق بأنشطة البرامج المدرسية مثل أسبوع صحة الفم والمعارض و المؤتمرات التي تنظمها جمعية أطباء الأسنان الكويتية.

 


وصلات سريعة: