الزيارة الدورية لطبيب الأسنان

من الضروري أن يواظب الوالدان على اصطحاب أطفالهم لزيارة طبيب الأسنان لعمل الفحص الدوري للأسنان مرتين في السنة على الأقل، وهناك بعض الأطفال يحتاجون إلى زيارات متكررة لعيادة الأسنان إذا كانوا مصابين بتسوس الأسنان بشكل كبير أو يعانون من النمو البطيء والغير طبيعي لأسنانهم. هذا بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية معينة (القلب، السكري، الدم، الكلى، الصرع، الربو، الغدد ... و غيرها) فهم بحاجة إلى مراجعة عيادة الأسنان بصفة دورية أكثر من غيرهم.

regular_visit.jpg

ويجب أن تستمر الزيارات الدورية لطبيب الأسنان بمعدل مرة كل ستة أشهر وتكمن أهمية ذلك في ما يلي:

 الكشف المبكر:

 يستطيع الطبيب الكشف المبكر عن أية مشاكل في الأسنان وتقديم العلاج المناسب والكشف عن   التسوس في الأماكن الغير مرئية وعلاجه  في مراحله الأولى وبالتالي الحفاظ على الأسنان سليمة.

 تقديم النصائح:

 يقوم الطبيب بتقديم النصائح والإرشادات للعناية بالفم وبالأسنان.

 تطبيق الفلورايد:

 يقوم الطبيب بوضع مادة الفلورايد على الأسنان وإعادة تطبيقه أثناء الزيارات الدورية.
 تطبيق الحشوات  الوقائية:

 يقوم الطبيب بوضع الحشوات الوقائية على الأسطح الطاحنة للأسنان الخلفية السليمة والحديثة   البزوغ حتى يمنع تراكم بقايا الطعام التي إذا ما تُركت فإنها سوف تسبب إصابة السن بالتسوس.

 أما الأطفال الغير مصابين بالتسوس فإن زياراتهم الدورية لعيادة الأسنان ضرورية من أجل منع إصابتهم بالتسوس نهائيا من خلال:

 1 

 إزالة اللويحة الجرثومية الموجودة على الأسنان والتي تسبب تسوس الأسنان والإلتهابات اللثوية.

2

 تكرار تعليمات الصحة الفموية يحسن من قدرة الطفل وينمي لديه مهارات استخدام الفرشاة والخيط السني.

3

 إن علاج تسوس الأسنان ليس السبب الوحيد لزيارة عيادة الأسنان، فالطفل يحتاج إلى تطبيق برنامج وقائي يشمل   تطبيق الفلورايد الذي يعمل على تقوية السن وعمل الحشوات الوقائية السادة اللاصقة التي تساعد على الوقاية من    تسوس الأسنان.

4

 الزيارات الدورية تفيد في اكتشاف الحالات التي تحتاج إلى علاج تقويمي في بدايتها.

 


وصلات سريعة: