التغذية

إن عملية بناء جسم سليم بشكل عام وأسنان سليمة بشكل خاص يعتمد إعتماداً رئيسياً على الغذاء الذي يتناوله الطفل (كماً ونوعاً).

healthy_food.jpg

كميـة الغـذاء:

لا إفراط ولا تفريط، حيث أنه في كلتا الحالتين ينعكس ذلك سلباً على بناء وصحة الجسم بأكمله بما في ذلك صحة فمه وأسنانه.

نــوع الغــذاء:

لا بد هنا من الإشارة إلى الغذاء المفيد والمتوازن الذي يجب أن يقدم للطفل بحيث يحتوي على المواد الهامة والأساسية في عملية بناء جسم سليم وأسنان سليمة.

وفيما يلي بعض هذه المواد الأساسية:

أثرها على صحة الفم والأسنان

المجموعة       

 وهي مواد عضوية يحتاج إليها الجسم لدوام الحياة بصورة طبيعية، مثل(A، C، D، K، B Complex ،....)

 نقص الفيتامينات يؤدي إلى:

  •  تضخم اللثة والتهابها.
  •  تطاول حليمات اللسان.
  •  تقرحات سطحية مؤلمة.
  • احمرار اللثة مع الألم.
  •  ضعف قوة اللسان العضلية.
  •  حرقة في الفم واللسان.
 الفيتامينات  1

 وهي مسؤولة عن بناء أنسجة الجسم وترميم ما تلف منها وتنقسم الى بروتينات حيوانية وبروتينات نباتية ونقصها يؤدي إلى:

  •  احمرار لامع في اللسان.  
  •  تشققات في زاويتي الشفة.  
  •  زيادة الإصابة بالتهابات اللثة.  
  •  سوء تكون طبقة الميناء.  
  •  تأخر بزوغ الأسنان.
البروتينات 

 تدخل في تركيب جسم الأنسان بنسبة  3.3 % - 4.4 % وتشارك في بناء العظام والأسنان مثل:

  •  الكالسيوم.   
  •  الفسفور.   
  •  الحديد.   
  •  الصوديوم.

 ونقصها يؤدي إلى قلة تمعدن العظام والأسنان ونقص سماكة طبقة العاج.

 الأملاح المعدنية

 مصدر الطاقة وتحافظ على البروتينات المتناولة في الغذاء.

 السكريات

 تمد الجسم بالطاقة الحرارية اللازمة وتلعب دورا في بناء الخلايا، وتنقسم الى:

  •  دهون نباتية.   
  •  دهون حيوانية.  
  •  كوليسترول .

 عدم احتراق الدهون بشكل جيد يؤدي الى اضطراب في الغشاء المخاطي واللثة.

الدسم (الدهون) 

 

 


وصلات سريعة: