Forsyth
مراقبة صحة الفم والأسنان

دولـة الكـويـت

البرامج المدرسية لصحة الفم والأسنان

وزارة الصحة
إدارة طب الأسنان
 

المعوقات الجسمانية والفموية

إن الكثير من الأطفال المعاقين؛ كالذين يعانون من الشلل الدماغي أو ضمور في العضلات أو إصابات العمود الفقري يكون من الصعب أو المستحيل عليهم الإهتمام بصحة الفم والأسنان إذا لم تتم مساعدتهم من قبل الآخرين.

كذلك هناك بعض الأطفال المعاقين غير القادرين على المضغ أو تحريك اللسان بصورة سليمة، وبالتالي فإن التنظيف الفيزيولوجي الطبيعي لديهم يعتبر معدوما، والبعض الآخر قد يعض أو يتقيأ عند تفريش أسنانهم. كذلك هناك أطفال لديهم أفواه وشفاه حساسة ولا يدعون أحد يلمسهم، كما أن البعض يتنفسون من خلال فمهم أو يدفعون ألسنتهم للأمام عدة مرات أثناء البلع.

إن كل هذه العوامل تجعل من الحفاظ على صحة الفم عندهم أمرا في غاية الصعوبة. ولا ننسى ما لأثر التعاون مع أخصائي النطق وأخصائي العلاج الطبيعي من مساعدة كل من الأهل وطبيب الأسنان لحل هذه المسألة.